أحباب الله
اهلا بكم في منتديات احباب الله

نرحب بكم
نتمنى لكم وقت ممتع ومفيد
المدير العام
eng-ali khurasat

أحباب الله

أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ ۗ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكرك حاضنة الأديان على مر العصور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 1087
تاريخ التسجيل : 18/01/2015
العمر : 22
الموقع : الاردن / العقبه

مُساهمةموضوع: الكرك حاضنة الأديان على مر العصور   الجمعة مايو 26, 2017 4:01 am

لم تكن الكرك طيلة تاريخها الا موئلا للأحرار والثائرين على الظلم والطغيان، وهي مدينة التعايش بامتياز حيث تتعدد الأعراق والأصول الجغرافية لأهلها، كما يعيش فيها المسلمون والمسيحيون منذ مئات السنين بمحبة وتفاهم وسلام لايمكن أن تؤثر فيه الحوادث العابرة.

تاريخ الكرك
ظهرت الكرك في التاريخ لأول مرة في التوراة ، حيث كانت تعرف باسم قير مؤاب أو قير حارسه، كما أنها لعبت دوراً مهماً في عهد الملك ميشع (ملك مؤاب)، الذي أجبر ملك السامرة وملك أورشليم على فك الحصار عن الكرك. وقد دعم هذه الحقيقة اكتشاف نقش ميشع ملك مؤاب في ذيبان ونقش عليه: «أنا الذي بنى المكان المقدس لكموش الإلة ـ في كركا (أي الكرك).... وأنا حفرت القناة إلى كركا وشققت الطريق الرئيسية في وادي أرنون الموجب «.
يفهم من هذا كله أن قلعة الكرك في الأصل كانت معبداً للإله لكموش بناه الملك المؤابي ميشع لهذا الغرض، وكما يبدو أن كلمة كرخا في اللغة الآرامية لها علاقة لفظية لكلمة الكرك، كما أن كرخا تعني المدينة المحصنة وهي صفة من أهم صفات هذه المدينة التاريخية.
ثم أعلنت مملكة الكرك في العهد الأيوبي باسم مملكة الكرك الايوبية بقيادة الملك الصالح أيوب، وامتدت حدودها آنذاك من الجوف حتى دمشق
عرفت منطقة الكرك خلال فترة التنظيمات العثمانية 1864-1918 بلواء الكرك وكانت تشكل وحدة إدارية واحدة. أصدرت الـدولة العثمـانية عام 1864 قانوناً لتنظيم الولايات العثمانية مأخوذ من التنظيم الإداري الفرنسي وبموجب هذا القانون قسمت الدولة إلى ولايات والولايات إلى ألوية (سناجق) والألوية إلى أقضية والاقضية إلى نواحي والنواحي إلى قرى ومزارع حيث تألفت ولاية سوريا بموجب هذا القانون من ثمانية ألوية من بينها لواء البلقاء الذي ألحقت به عام (1868) أقضية السلط والكرك وناحيتا الطفيلة والغور.
وتشكلت الكرك حينها من سنجق هي الكرك ومتصرفية الشوبك ومتصرفية العراق (بلدة) وكان أول متصرف للعراق هو زكي طهبوب ونائبة الشيخ عطاالله بن مسلم المواجدة.
وفي عام 1871 كانت المنطقة تضم أقضية السلط والكرك ومعان. وفي عام 1880 بقيت منطقة الكرك قضاء. في عام 1892 اختارت الدولة العثمانية معان مركزاً للمتصرفية لكن أهالي الكرك احتجوا على هذا الاختيار وبعثوا التماساً إلى السلطان عبد الحميد يطلبون إليه أن تكون الكرك مركزاً للمتصرفية لأنها (متحضرة أكثر ومحصنه أفضل وزراعتها وتجارتها أوسع انتشاراً واقل تكلفة) حيث تمت الموافقة على اختيار الكرك مركزاً للمتصرفية (1892-1894). بتاريخ 14 آذار 1893 عين حسين حلمي بك متصرفً للواء الكرك
كما أن مدينة الكرك منبع القيادات المؤثرة في الدولة الأردنية ومن أبرز أحداثها في القرن العشرين : ثورة الكرك التي بدأت عام 1910 ضد الفساد الإداري للدولة العثمانية، وقادت عشائرها أول ثورة حقيقية مسلحة ضد العثمانيون واستطاعوا السيطرة على المؤسسات التابعة للدولة العثمانية بعد استشهاد المئات من أبناء الكرك ، وكانت ثورة الكرك الثورة التي مهدت الطريق لإعلان إمارة شرق الأردن عام 1921.
رحالة سويسري يكتب عن الكرك
في منتصف تموز من العام 1812 وصل بيركهارت إلى الكرك بعد وصفه للطريق إليها من مادبا مرورا بالموجب ومضارب عرب بني حميدة , والربة والياروت ,وكان يصف المسافات بالساعات , ما أن دخلت باب المدينة الشمالي حتى تجمهر علي حشد كبير من أهل البلد المضياف , وكل واحد يستبق الآخر إلى الإمساك بعنان جوادي ,والكل يريدني ضيفا , وبالطبع لم أستطع تمييز المسلم من المسيحي .. وتبدو مسألة الدين حساسه عند بيركهارت حتى لا يتعرض لأي سوء فهم نتيجة خبرته السابقة في بلاد الشام ,ولكن وجوده في حوران من قبل والسلط, وأخيرا الكرك جعلته يدرك روح التسامح المتوثقة بين أبناء الديانتين في هذه البلاد, وقد بقي في المدينة ضيفا عشرين يوما ,ووصف قلعتها وينابيعها ,أما سكانها فيقول عنهم تعيش في الكرك 400 عائلة مسلمة , و150 عائلة مسيحية ,ومسلمو الكرك خليط من أرجاء سوريا الجنوبية «.
ويتحدق بيركهارت عن قبيلة بني عمرو البدوية التي كانت تحكم الكرك ثم دخلت في نزاع مع العشائر الكركية والحويطات قبل ثلاثين سنة من وصول بيركهارت ,كما يصف أيضا شجاعة مسيحيي الكرك في مقاومة عرب الرولة في إحدى الغزوات
يبدو أن التدين في تلك الفترة المبكرة لم يأخذ حيزا حقيقيا لا عند المسلمين أو المسيحيين سواء على مستوى الطقوس أو التفكير.
الكرك..مسلمون ومسيحيون
لم تشهد الكرك أي صراع طائفي طيلة تاريخها الحديث، حيث يعيش فيها بمحبة ووئام عائلات مسيحية ومسلمة من أصول مختلفة، وتعود أصول بعض العائلات المسيحية فيها الى العصر الصليبي حيث يعيشون بأمان واستقرار منذ مئات السنين الى جوار عشائر مسلمة تعود بأصولها للخليل ونجد والحجاز ودمشق.
ويوجد في المدينة العديد من الكنائس القديمة لمذاهب مسيحية مختلفة،اضافة الى عشرات المساجد بعضها يعود الى حقب تاريخية قديمة مثل المسجد العمري وسط المدينة، ويفتخر الكركيون جميعا بإرثهم المسيحي-الاسلامي الضارب في عمق التاريخ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://11111111111111111111.jordanforum.net
 
الكرك حاضنة الأديان على مر العصور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحباب الله :: المنتدى العام :: منتديات اخبار الاردن :: صحيفة الدستور-
انتقل الى: